التطهير و البيئة منجزات المجلس مالية المجلس المجلس البلدي تعريف المدينة منتدى البلدية الرئيسية
  أرشيف خدمات إعلانات البلدية الزيارة الملكية 2007 المجتمع المدني الهيكلة الإدارية أخبار و مستجدات تعريف عام كلمة السيد رئيس المجلس البلدي لكلميم  

 

 

انعقاد اجتماع مخصص لتتبع إنجاز البرنامج الجديد للإسكان والتعمير بمدينة كلميم

 

ترأس السيد عبد الوهاب بلفقيه رئيس المجلس البلدي لكلميم اجتماعا يوم الاثنين 06 أكتوبر 2008 بمقر بلدية كلميم  و الذي خصص لتتبع إنجاز البرنامج الجديد للإسكان والتعمير بمدينة كلميم وقد حضر الى جانبه السادة :

- الخليفة الأول للعامل بكلميم

- مدير عام شركة التهيئة العمران للجنوب

- المفتش الجهوي للإسكان والتعمير والتنمية المجالية بكلميم

- مدير الوكالة الحضرية لكلميم / السمارة

- المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب

- رئيس دائرة الأملاك المخزنية بكلميم

- المهندس المعماري

- ممثلون عن  المحافظة العقارية

- المصالح التقنية المختصة بالولاية والوكالة الحضرية والبلدية و المركز الجهوي للاستثمار .

و أكد الرئيس أن هذا الاجتماع يندرج في إطار تتبع إنجاز البرنامج الجديد للإسكان والتعمير بمدينة كلميم المقترح من طرف المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية ، و تتمة للاجتماع  الذي سبق  عقده بمقر الولاية يوم الاثنين 22 شتنبر 2008 والذي تقرر فيه تقديم  تصورات شبه نهائية حول المشاريع التي تعتزم شركة العمران إعطاء انطلاقتها بمدينة كلميم خلال الاجتماع الحالي .

وحث السيد الرئيس في تدخله على ضرورة التنسيق بين جميع المتدخلين في قطاع التعمير للخروج بملاحظات ومقترحات عملية لعرضها على أنظار السيد والي جهة كلميم / السمارة عامل إقليم كلميم في الاجتماع المقرر عقده بمقر الولاية بعد الانتهاء مباشرة من الاجتماع الحالي الذي تبقى له الصلاحية التامة في اتخاذ القرارات المناسبة حولها بناء على المعطيات التقنية المبداة من طرف السادة المهندسين والتقنيين .

وبعد إلقاء نظرة أولية على التصميم المتعلق بتجزئة التنمية طلب السيد الرئيس أخذ بعين الاعتبار قربها من المطار وتواجدها بالطريق المؤدية إلى الشاطئ الأبيض الذي سيعرف ميلاد العديد من المشاريع السياحية الهامة التي ستعود بالنفع على المنطقة ككل ، كما طلب  إعادة النظر في توسيع الطريق لتصل إلى 40 مترا أو 50 مترا . 

كما أشار السيد الرئيس في هذا الصدد إلى أن تصميم التهيئة الحالي لمدينة كلميم تعتريه بعض الاختلالات والسلبيات بحيث لم يعد يواكب التطورات الإيجابية التي عرفتها المدينة في ميدان التعمير بالإضافة إلى المشاريع الضخمة المنجزة في السنوات الأخيرة .

ثم تدخل السيد الباشا وأكد على ماجاء في تدخل السيد الرئيس بخصوص مراعاة قرب تواجد التجزئة بالقرب من المطار وما يشكله ذلك من تأثير على حركية السير والجولان كما طلب بدوره إعادة النظر في توسيع الطريق . 

وفي هذا الإطار وتتميما لما جاء في تدخل السيد الرئيس طلب السيد المفتش الجهوي للإسكان والتعمير من السيد المهندس المعماري المكلف من طرف شركة العمران بتقديم بيانات ومعطيات حول التصاميم الأولية المنجزة والمتعلقة بمشروعي إحداث تجزئتي التنمية والفردوس .

بعد ذلك أخذ الكلمة السيد عز الدين سكومي وقدم عرضا تفصيليا حول جميع البيانات والمعطيات الخاصة بالمشروعين السالفي الذكر والواردة في التصاميم الأولية المنجزة من قبله .

بعد ذلك فتح المجال أمام السادة الحاضرين للمناقشة وإبداء الرأي ، وبعد مناقشات مستفيضة خلص الجميع إلى تسجيل الملاحظات التالية :

1- بالنسبة لتجزئة التنمية :

· توسيع عرض الطريق المؤدية إلى الشاطئ الأبيض بدلا من 30 مترا إلى 40 مترا .

· إلغاء البقع المخصصة لإيواء الأنشطة الحرفية ونقلها إلى تجزئة الفردوس .

· إعادة النظر في تموقع المرافق والتجهيزات .

· إضافة مساحات خضراء جديدة .

· إعادة النظر في الشبكة الطرقية .

2 - بالنسبة لتجزئة الفردوس :

· تحديد عدد محطات الوقوف بالضبط  .

· أخذ بعين الاعتبار إحداث مدرسة ابتدائية بالقرب من التجزئة.

· الاكتفاء بتخصيص مكان واحد لإقامة حمام وفران .

· إعادة النظر في تموقع المرافق والتجهيزات .

· إعادة النظر في الشبكة الطرقية .

· تجميع الأنشطة الحرفية في الجانب الأدنى من التجزئة .

· تماشي البقع الأرضية مع خط الشارع .

· أخذ بعين الاعتبار الملاحظات المسجلة من قبل مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بخصوص ممر القناة الرئيسية للماء .

· تحديد عرض الشارع الرئيسي المؤدي إلى التجزئة في 12 مترا .

· الاقتصار في مرحلة أولى على إنجاز تصميم أولي لمساحة 7 هكتارات بدلا من 11 هكتارا إلى حين إيجاد تسوية مرضية مع الملاكين  .

أما بخصوص التصميم الأولي لتجزئة باب الصحراء فقد تم الاتفاق على تحديد اجتماع موسع بمقر الوكالة الحضرية يحضره كافة المتدخلين في التعمير لمناقشته وإبداء الرأي حوله ليعرض لاحقا على أنظار السيد الوالي للنظر فيه .

وعلى الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال استأنف الاجتماع بمقر الولاية تحت رئاسة السيد أحمد حمدي والي جهة كلميم / السمارة عامل إقليم كلميم  وخلاله قدم السيد المدير العام لشركة التهيئة العمران الجنوب ملخصا عما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع المنعقد بمقر البلدية صبيحة هذا اليوم .

بعد ذلك تدخل السيد الوالي حيث أبدى موافقته المبدئية على الملاحظات التقنية المسجلة حول التصاميم الأولية المنجزة لهذه المشاريع السكنية الهامة إلا أنه طلب إعادة النظر في تسمية هذه التجزئات . 

كما حث جميع المتدخلين في قطاع التعمير بالتنسيق التام مع المجلس البلدي لكلميم مع احترام مقتضيات تصميم التهيئة لمدينة كلميم وأكد على ضرورة الاستمرار في هذا العمل بشكل جماعي وبروح من المسؤولية التي أبداها الجميع للوصول إلى نتائج مرضية .

بعد ذلك أخذ الكلمة السيد رئيس المجلس وشكر السيد الوالي على اهتمامه الكبير بكافة المجالات التنموية وحرصه الشديد على التتبع الفعلي لكافة المشاريع التنموية بالمدينة ، ثم طلب من السيد المدير العام لشركة العمران تحديد أجل لتقديم المشاريع السكنية على أنظار لجنة الاستثناء للدراسة والموافقة النهائية عليها .

و من جانبه أشار السيد المدير العام لشركة العمران إلى أن هذه المشاريع السكنية ستكون جاهزة أواخر شهر أكتوبر الحالي قصد المصادقة النهائية عليها .

وختاما تم الاتفاق على عقد اجتماع بمقر الوكالة الحضرية يوم الثلاثاء 07/أكتوبر/2008   لدراسة مشروع إحداث تجزئة باب الصحراء وذلك لتقديم الملاحظات والمقترحات إلى السيد المهندس المعماري المكلف بإنجاز التصاميم الخاصة بهذا المشروع قصد أخذها بعين الإعتبار لإحداث تجزئة سكنية في المستوى المطلوب .